أهمية فترة التدريب في الشركات

كتب بواسطة : Asmaa Hussein
في :

عند البحث عن وظيفة، دائماً ما نسمع الجملة الشهيرة التي نُعاني منها جميعاً وخاصة حديثي التخرج وهي “مطلوب خبرة لا تقل عن” … فمن منا لم يواجه مثل هذه العقبة في بداية حياته المهنية. فأصحاب الشركات والأعمال يفكرون في كيفية زيادة الأرباح وكيفية تحسين إنتاجية العمل وجودته دون الإلتفات إلي الموظف وإحتياجاته وكيفية تحسين كفاءته التي بالتالي ستؤثر على إنتاجية العمل.

لهذا ظهرت الحاجة إلي وجود ما يُعرف بـ “فترة التدريب” في الشركات. ففترة التدريب تُعتبر الحل الأمثل لكلا الطرفين: الشركة والموظف. لهذا في الأسطر القليلة القادمة، سوف نقوم بعرض وجهتي النظر.

1- أهمية تقديم الشركات برامج تدريبية للموظفين

تتبنى الكثير من الشركات ذلك الفكر القديم الذي ينُص على أن مقياس نجاح الشركات هو تقديم خدمات ومنتجات جيدة، لكن على عكس ذلك فإن مقياس نجاح الشركات هو مدى توفيرهم وتقديمهم لوظائف وبرامج تدريبية بجانب الخدمات. فهذا يُساعد ويُساهم في زيادة شهرة الشركة وحب العملاء والأفراد لها. فتقديم برامج تدريبية يُعتبر مكسب للشركة وليس عبء عليها وذلك لأن التنوع هو أساس القوة والإبداع. فدائماً ما تحتاج الشركة إلي الموظفين الجُدد حديثي التخرج وذلك لكونهم يتمتعوا بالحماس والشغف للتعلم والعمل؛ لكن هذا لا يُنكر أهمية الموظفين الأكفاء ذوات الخبرة الكبيرة. فحديثي التخرج يكون لديهم القدرة على العمل والإعطاء ومواكبة بيئة العمل لأن هدفهم الأساسي هو التعلم. فالشركة ستستفيد من ذلك في تطوير أعمالها وكفاءة العمل حيث ستتمكن من اختبار الموظف إذا كان لديه القدرة على مواكبة بيئة العمل والعمل تحت ضغط أم لا وذلك قبل إمضاء أية عقود بداوم كُلي ومرتبات عالية؛ حيث أن حديثي التخرج أو طلبة الليسانس لا يُطالبون بمبالغ هائلة وذلك لتركيزهم على التعلم ومعرفة كل ما هو جديد.

2- أهمية البرامج التدريبية للموظفين أو حديثي التخرج

تتلخص أهمية البرامج التدريبية بالنسبة للموظفين أو حديثي التخرج، أنها تمنحهم الفرصة في اختبار بيئة العمل ومدى قدرتهم على الاستمرار. بالإضافة إلي أن فترات التدريب تجعلك تختبر كافة الأعمال والمرور بكافة المهام وأقسام الشركة مما يفتح أمامك المجال لمعرفة أعمال أخرى من الممكن أن تجد أنها أحد اهتمامتك وتُغيير مسارك المهني. ففترات التدريب تسمح لك باختبار كل ذلك وتعلم واكتساب الكثير من المهارات، كما أنك ستصبح أمام فرصة عمل حقيقية إذا أثبت كفاءتك أثناء فترة التدريب.

الخُلاصة

البرامج التدريبية تُعتبر من أحد الأساسيات الهامة في الأونة الأخيرة وذلك لكلا الطرفين الشركة والموظف، ففي النهاية كل ذلك سينعكس على العمل وكفاءته وتقديم خدمة تُرضي العميل.