الاتقان في العمل

الاتقان في العمل يجعلك تصل للنجاح

كتب بواسطة : Dina Khalil
في :

عادةً نجد أن الدول تستغل مواردها والمُميزات التي تتمتع بها كـ خطوة مبدئية في تحقيق التنمية والتطور والأهم من ذلك إيجاد فُرص عمل للأفراد، ولكن الأمر مُختلف بالنسبة لبلدة مثل سويسرا، التي تعتمد الاتقان في العمل والدقة  لتُخرج صناعات عديدة لتُصبح ماركة مُسجلة بإسم سويسرا. يفتح ذلك العديد من فُرص العمل، وظهور العديد من التخصصات حيث أن كُل صناعة تمر بأكثر من مرحلة علي يد مجموعة من المُتخصصين كُلٍ في مجاله.

تشتهر سويسرا بثلاث صناعات هامة، صناعة الشيكولاتة والجبن والساعات، وعلي الرغم من فقر الموارد في دولة سويسرا إلا أنها إستطاعت أن تجعل من تلك الصناعات جُزء هام من الإقتصاد والدخل السنوي للبلد. بالإضافة إلي فتح فُرص عمل للعديد من الأفراد حيث أن سويسرا تُعتبر من أقل الدول في نسبة البطالة التي لا تتعدي الـ 5%. ولكن ما الذي جعل من سويسرا بلد ناجح في كُل تلك الصناعات؟

الاتقان في العمل

إذا لخصنا تجربة سويسرا في كلمة واحدة ستكون الإتقان، حيث أن سويسرا بلد فقيرة من ناحية الموارد، وهي دولة صغيرة من حيث المساحة وعدد السكان أيضاً، لكنها إستطاعت أن تكون علامة مُسجلة في تلك الصناعات، حتي أنه في بعض الأوقات يُضرب المثل بالمُنتجات السويسرية مثل دقة الساعات السويسري وجودة الجبن السويسري ومذاق الشيكولاتة السويسري، فكُل ذلك الأصل فيه هو مؤسسات ومصانع وشركات مبنية علي الإتقان والإلتزام والدقة.

التعليم

الصناعات السويسرية قائمة علي الدراسة وسنوات الخبرة، حيث أن أكثر الأعمال دقة في مراحل صناعة أي مُنتج سويسري يقوم به مُتخصص في هذا المجال وحاصل علي شهادة دراسية في ذلك، لذلك الأسس العلمية لابد وأن تكون مقياس في التوظيف والعمل عموماً.

خُلاصة التجربة السويسرية هو أن خلق فُرص عمل وتحقيق النجاح قد يأتي فقط من أخلاقيات العمل والإلتزام بمعايير الجودة والإتقان أثناء العمل، قد لا يكون لديك مواهب أو موارد تستطيع إستغلالها لتنجح، ولكن العمل المُتسمر والإتقان يجعلك تصل للنجاح.