السيرة الذاتية - resume

السيرة الذاتية والمقابلة الشخصية” .. أهمية أول 10 ثوان في المقابلة

كتب بواسطة : Asmaa Hussein
في :

تُعتبر السيرة الذاتية هي أول علاقة تواصل بين المُتقدم على وظيفة وبين الشركة. فهي الأداة المُساعدة للحصول على معاد لعمل مقابلة شخصية في الشركة واختيارك من ضمن آلاف المُتقدمين للوظيفة.

فالسيرة الذاتية تُوضح للمسؤل عن التعيينات مهاراتك، خبراتك، مجال عملك، وكذلك المشاريع التي ساهمت في إنجازها.

فالجدير بالذكر، أن المُمتحن الذي يقوم بعمل المقابلة الشخصية لك يحتاج إلي حوالي 10 ثواني وذلك لمتابعة قراءة سيرتك الذاتية وأخذ نبذة مختصرة عنك. فتلك العشر ثواني تُحدِث كل الفرق. ففي تلك الـ 10 ثواني أيضاً، يجب عليك كمُتقدم للوظيقة إقناع المُمتحن بك وبقدراتك. فهي النقطة الفاصلة التي تجعلك تُكمِل المقابلة أم لأ. ففي مثل مقابلات العمل تلك، يتم اختبار قدراتك، خبراتك، مهاراتك، وكذلك يتم الضغط عليك أثناء المقابلة لكي يتم معرفة شخصيتك بشكل أفضل وكذلك مدى تحملك لضغوط العمل. كما أن ذلك هو أحد طُرق التأكد إذا كنت تبالغ في كتابتك للسيرة الذاتية أم انك قُمت بذكر المؤهلات والخبرات بشكل صحيح دون مُبالغة.

علاوة على ذلك، ففي أثناء مقابلة العمل، يقوم المُمتحن لك بعمل مقارنة بينك وبين باقي موظفين الشركة وذلك لمعرفة قدرتك على التواصل مع الفريق بأكمله وتقديم أفضل الأعمال. بالإضافة إلي أن الجزء الخاص بالهوايات المذكور في سيرتك الذاتية يُوضح الكثير والكثير عنك وعن شخصيتك.

الخُلاصة

يجب أن تحتوي السيرة الذاتية الخاصة بك على معلومات صحيحة ملموسة. لذا، يجب عليك ذكر وتوضيح خبراتك ومهاراتك بشكل صحيح وذلك للحصول على الوظيفة المنشودة. كما يجب تذكر دائماً أن المبالغة هي عنوان الفشل. لذا، فالصدق هو مفتاح الوظيفة.