تعرف على العناصر التي يجب تجنبها عند اختيار وظيفتك

كتب بواسطة : Asmaa Hussein
في :

يُعتبر إختيار الوظيفة المُناسبة من أحد القرارت الحاسمة في حياة الفرد والتي يجب أن تُدرس جيداً. فإختيارالوظيفة المُناسبة لا يؤثر فقط على حياتنا الحالية وإنما يُشكل أيضاً مُستقبلنا. لذا، وجب التأني في اختيار الوظيفة المناسبة.

بالطبع، إنه من الضروري إختيار الوظيفة التي تُناسب مهارات الفرد ومؤهلاته وأن يكون هناك مجال لتطوير النفس وكذلك إماكنية الترقية. ولكن على النقيض، هل فكرت يوماً في الأشياء التي يجب تجنبها عند إختيار وتحديد الوظيفة المُناسبة لك؟ لذا، ففي الأسطر القليلة القادمة سنقوم بتناول تلك العناصر الهامة.

1- لا تدع الآخرون يُقررون عنك … أو بمعنى آخر، أنت صاحب القرار الأول والأخير فيما يتعلق بمُستقبلك المهني. فإنك الوحيد الذي سيتحمل عواقب أية قرار مهما كان وليس الآخرون. لذا، يجب عليك أن تكون دقيق في إختيار المُناسب لك والذي تشعر بشغف تجاهه.

علاوة على ذلك، عليك أن تضع في عين الإعتبار أن الأفراد مُختلفون في الشخصيات والطباع. لذا، عليك ألا تخطو خطى الآخرين دون النظر إلي ميولك. فلكل منا مهاراته الخاصة وشغفه. لهذا السبب لا يُمكن أن يُقرر شخص نيابة عن آخر.

2- البحث عن المال فقط … هناك بعض الأفراد الذين يبحثون فقط عن المال. بالطبع المال من أحد العناصر الهامة عند إختيار وظيفة، ولكن على الفرد أن يُوازن بين إحتياجه للمال وبين إختياره للوظيفة التي من خلالها سيستطيع إنجاز أهدافه.

3- إختيار وظيفة ما من أجل شهرتها/ سمعتها فقط … عند إختيار الوظيفة المُناسبة لك، فإنه لا يُمكن تجاهل عنصر القيم والأخلاق وكذلك الشخصية، حيث ينبغي على المرء أن لا يقبل بوظيفة من أجل سمعتها فقط ولكن أن يختار ما يتناسب مع شخصيته ومبادئه، فذلك يُساهم في تطوير وتحسين الذات.

الخُلاصة

يُعتبر إختيار وظيفة المستقبل من أحد الأمور الهامة وذلك لأنها تُساهم في تشكيل حياتنا. لهذا، يجب التأني والتفكير ملياً عند إختيار وظيفة المستقبل، والأهم من ذلك هو عدم ترك الآخرين أن يُقرروا لك ما عليك فعله وما لا ينبغي عليك فعله.