تنظيم الوقت - manage time

كيفية تنظيم الوقت

كتب بواسطة : Asmaa Hussein
في :

نتيجة كثرة تداول مصطلح ” تنظيم الوقت أو إدارة الوقت”، ظن الكثير أنهم يعرفون كلما يتعلق بالوقت وإدارته. فالجدير بالذكر، أن هناك العديد من الجوانب التي لم يتطرق إليها أحد من قبل. فمفهوم إدارة وتنظيم الوقت لا يشمل فقط “كيفية” إدارته بطريقة مُثلى ولكن “إدارة الوقت” تُعتبر أسلوب حياة أيضاَ.

فالتنظيم الجيد للوقت وإدارته يؤثر بشكل فعال في كل شئ في حياة الفرد وبالطبع يؤثر على إنتاجيته في العمل، دخله، وكذلك مستوى المعيشة، وسلوكيات الأفراد وطريقة تعاملهم مع الآخرين وأيضاً السلام الداخلي للفرد. ففيما سوف نتناول بعض الجوانب الهامة المُتعلقة بإدارة الوقت وتنظيمه.

الأخطاء التي يجب تجنبها للإدارة الجيدة للوقت في العمل

قبل معرفة ما يجب أخذه في عين الإعتبار والفوائد المُتعلقة بإدارة وتنظيم الوقت ، يجب أولاً معرفة الأشياء التي يجب تجنبها للوصول إلي الهدف وهي:

  • عدم التخطيط الجيد وعمل جدول أعمال: فإنه من الضروري رسم الخطوات وتحديد الأهداف،
  • عدم معرفة وعدم تحديد الأولويات: يُعتبر عدم تحديد الأولويات هو العدو الأول والأخير لإدارة الوقت حيث أنها تُساهم في زيادة الضغط والعبء على الفرد وبالتالي تؤثر على إنتاجيته مما يتسبب في عدم تحيقي الأهداف المنشودة،
  • أن تكون شخصية مُتعصبة الرأي: إذا كنت من الأشخاص المُتمردين الذين لا يتقبلون الرأي الأخر وكثيري الشكوى وترفض المهام، فإن ذلك ينعكس بالطبع على أدائك في العمل وبالتالي ضياع الوقت والجهد.

فوائد إدارة وتنظيم الوقت

  • القدرة على تقسيم العمل أو اليوم وفقاً لما هو هام وما هو أهم حسب الأولوية،
  • زيادة كفاءة الأداء في العمل،
  • تقليل الجهد،
  • تحقيق الأهداف.

الخُلاصة

إدارة وتنظيم الوقت من أحد أهم الجوانب التي يجب أخذها في عين الإعتبار وذلك في كافة جوانب الحياة وذلك لتحقيق الأهداف المنشودة؛ ليس في العمل فقط ولكن في الحياة.